قال الله تعالى: ﴿يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات﴾

قال الله تعالى: ﴿يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات﴾

منتدى تيارت للتربية و التعليم

المواضيع الأخيرة

» عرض حول تقديم انشطة اللغة العربية في السنة الاولى ابتدائي
الأحد 24 نوفمبر 2013 - 8:57 من طرف dz

» التصغير وصيغه
السبت 31 ديسمبر 2011 - 23:24 من طرف Admin

» مصدر الافعال
السبت 31 ديسمبر 2011 - 23:20 من طرف Admin

» العـــطــــل والتـغــيـبــات
الخميس 29 ديسمبر 2011 - 1:12 من طرف Admin

» المحضر المشترك بين وزارة التربية الوطنية ونقابتي " انباف – كناباست
الخميس 1 سبتمبر 2011 - 3:46 من طرف Admin

» دليل النشاطات الشهرية لمدير المدرسة الإبتدائية
الخميس 1 سبتمبر 2011 - 3:43 من طرف Admin

» جميع مذكرات الابتدائي
الخميس 1 سبتمبر 2011 - 3:40 من طرف Admin

» عيد التغيير
الثلاثاء 30 أغسطس 2011 - 23:40 من طرف Admin

» تعريف علم الصرف
الأحد 28 أغسطس 2011 - 6:58 من طرف Admin

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    أبناؤنا والكذب

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 108
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 04/04/2011

    أبناؤنا والكذب

    مُساهمة  Admin في الأربعاء 27 أبريل 2011 - 5:33

    تكثر العائلات والأسر التي تشكو من ممارسة أطفالهم للكذب وفي أبحاث أجريت في انجلترا على عدد من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين الثالثة والسادسة، كشفت أن الأطفال الذين يلجئون للكذب تزيد نسبة ذكائهم عن الأطفال الصادقين.

    وأن الحالة النفسية التي تتشكل عند الطفل هي امتداد لحالة الأم النفسية أثناء الحمل والرضاعة.

    فإن كانت الأم في حالة غير مستقرة، وفي مزاج متعكر، جاء طفلها عصبي المزاج، وكثير الكلام، متوتر غير مستقر. ومن أهم الأخطاء التي يرتكبها الآباء معاتبة أبنائهم بالعنف والضرب وهذا بدوره يجعل الطفل مستمراً على حاله بل يطورها حتى يصبح الكذب عادة سيئة لا يمكن الاستغناء عنها وقد يكون العنف احد الأسباب في كذب الأطفال، فهو يبعد التهم عن نفسه بالكذب ليهرب من العقاب.

    وقد لا يكون للطفل كيان أو شخصية في بعض الأسر، لعدم مشاركتهم له في الرأي، فيقوم الطفل بالكذب واختلاق القصص التي تجعل منه شخصية يقتدى بها بين أصدقائه وزملائه وجيرانه، وهو بهذا يصنع له شخصية بدل تلك المفقودة عند أبويه.

    ونلاحظ أيضاً أن الحالة الاقتصادية عند بعض الأسر قصد الفقر وكثرة المشاكل الأسرية الناتجة عن الفقر، تجعل الطفل وهو الغيور بطبعه، يمتلك كل شيء على وجه الأرض بالكذب ليكمل النقص الذي يعيشه في البيت.

    وفي رأيي أن الكذب لا يولد مع الطفل بالوراثة إنما هو يتعلمه من الوسط الذي يعيش فيه وهو البيت والمدرسة والشارع.

    وما يعنينا هنا هو البيت فهو الأساس؛ لأن الطفل عندما يشاهد أحد والديه يستخدم الكذب في حديثه مع أصدقائه فيتبادر إليه بأنه سلوك جيد لذا فهو يسعى إلى تقليده حيث يعد والديه مثله الأعلى في حياته، وعليه يجب على الآباء مراجعة أنفسهم أولاً والنظر إلى الأسباب التي تؤدي للكذب عند الأطفال، ومعالجة هذه الأسباب قبل البدء بمعاقبة الطفل على أفعاله.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 19 أغسطس 2017 - 5:43